كل ما تحتاجه من معلومات مفيدة و برامج هامة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هب أنك حماار ناطق اا ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميرا المتمردة
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 138
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: هب أنك حماار ناطق اا ؟   الجمعة 19 سبتمبر 2008, 21:47


لنفترض افتراضا أن سين من الناس التقى بحمار يتمتع بكل ما في الحمير من مزايا صبر وغباء وقوة تحمل وكرف الخ، غير أنه يتكلم!! فلو رأى بناية وسألته عنها لقال لك هذه بناية، ولو رأى سيارة لعرف أنها سيارة لكنه لو سئل عن كيفية وجود هذه السيارة، وكيفية قيام هذه البناية لقال ومن منطلق عقليته الحمارية السيارة جاءت هكذا، والبناية قامت هكذا بدون فاعل، طبعا لا يمكن أن يلومه عاقل على محدودية ادراكه فهو "حمار"غير أنه ناطق،
ثم لو أخذت هذا الحمار في رحلة إلى البحر وسألته ما الذي تشاهده الآن لربما أدركه غباؤه وقال لك أشاهد بحرا، لكنك لو سالته كيف اتى هذا البحر ومن أين؟ لربما قال لك لا أدري وقد يرتقي عقله شيئا فيقول لك انسكب الماء لوحده هكذا ثم صار بحرا، ثم لو طال صبرك على هذا المخلوق الغبي وأخذته في رحلة برية فشاهد الجبال والصحراء والرمال، ثم سألته ما تقول في هذه لقال كسابق قوله لن يزيد، فهو لا يدري ولا يستطيع أن يدري لأنه يفكر بعقلية الحمير!!، ثم لو وجهت بصره وجعلته يفتح عينيه الكبريتين الدالة على منتهى غباءه نحو السماء وسألته ما تقول في الشمس والسحب والسماء التي تعلوها لقال كمقولتيه السابقتين!! وكذلك فيما لو رأى القمر ليلا والنجوم وسائر الكواكب فلن يتجاوز فكره –إن كان له فكر- أن يصل لتلك المعلومة السطحية المتناسبة مع ما حباه الله من غباء..فهي في نظره وفكره الحماري جاءت هكذا لوحدها بدون إحداث!!
هذا الحمار الذي صبغ بصبغة التخلف والصفاقة معذور في محدودية عقله وضحالة تفكيره لأنه يفتقد للجانب العقلي والروحي الذي يجعله يستطيع تحليل الحوادث والوصول لحقائق مغيبة والتأثر بها، وهذا الجانب قد اختص الله به الكائن الإنساني وأيضا الجآن، وليكن حديثنا عن الكائن الإنساني الذي ينقسم في تكوينه لعنصرين الجسد وما أودع فيه من أجهزة محسوسة تبعا لمحسوسية الجسد نفسه، والعنصر الثاني ويمثل الجانب المعنوي المتمثل أيضا في عنصرين: 1- روح هي أس الحياة وسر البقاء ولا يعلم سرها إلا خالقها وواهبها الإنسان، وقد يقول قائل جميع الكائنات الحية تملك روحا.. فأقول إن روح الإنسان تختلف من جهة كونها متأثرة بما حولها تواقة للعلو أن بقيت على الفطر الأصلية السوية مرتبطة بالقوة العقلية، 2- عقل يتمكن به من التفكير وبرمجة الأحداث من حوله وفلسفتها وفق الفطرة فما بقيت الفطرة سليمة بعيدة عن الشوائب كان التفكير ومنطقة الأمور صحيحة، وهذان العنصران يمثلان القوة المعنوية عند الإنسان، فمتى وجدا بشكلهما الصحيح السوي تمكن بهما من الإيمان بالغيبيات،، وهي ما يسميه بعض الفلاسفة من السلالة الحمارية بالماورائيا!!
فعندما يرى بحرا ذا سمك وشعب مرجانية ومخلوقات عجيبة، و يشاهد السماء بشمسها وقمرها ونجومها وكواكبها وأبراجها.. ويتفكر في العقد الذي تنتظم فيه حركة وظهورا وغيابا، بل عندما يتفكر في نفسه والإحكام الذي تميزت به خلقته، يعلم أنه لم يأت صدفة ولم تخلقه الطبيعة، بل وراء ذلك كله خالقا عظيما عليما حكيما قادرا محيطا!!،
وبالتالي فهو يصل للإيمان بالمغيبات التي لا يمكن لمن يملك عقل وفكر وروح حمار أن يؤمن بها، لأنه عطل ما يميزه عن الحمار الحقيقي ولم يبق سوى فارق واحد بينهما، أنه ينطق والآخر لا ينطق!!، فيكون أشبه بحمار ناطق!! بل أكرم الله الحمار الصامت عن الناطق أنه يؤمن بالله إيمانا فطريا لا تفكريا!!

فهل يرضى عاقل أن يكون حمارا ناطقا أشد غباء وتخلفا من الصامت؟؟!!


يقول الأخصائي الفيزيائي "ديل سوارتزدوبر": (إن إنكار وجود المصمم* والمبدع الأعظم يشبه في تجافيه مع العقل والمنطق ما يحدث عندما يبصر الإنسان حقلا رائعا يموج بنباتات القمح الصفراء الجميلة ثم ينكر في نفس الوقت وجود الفلاح الذي زرعه والذي يسكن في البيت المجاور الذي يقوم بجوار الحقل)

يقول تعالى : ( إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب)



أرجو المعذرة من العنوان فهو مجرد افتراض وقياس واقعي ليس إلا !!
_____________________
* وصف الله بالمصمم لا يجوز عندنا نحن المسلمون من أهل السنة والجماعة لأن أسماء الله وصفاته توقيفية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هب أنك حماار ناطق اا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لحسن  :: قسم الثقافة :: مواضيع عامة-
انتقل الى: